قـسم الثقافة والعلوم مفتوح لجميع المواضيع العامة من علوم وأخبار وثقافة وآداب وغيره


دور المرأة في تربية الأبناء

مفتوح لجميع المواضيع العامة من علوم وأخبار وثقافة وآداب وغيره


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /11-21-2010, 07:51 PM   #1

 
الصورة الرمزية صاحبة قلم
الـمـراقـب الـعـام

صاحبة قلم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المكان : في قلب وطني
 المشاركات : 5,312
 النقاط : صاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond repute

افتراضي دور المرأة في تربية الأبناء

تحتل الأم مكانة مهمة وأساسية في التربية، ويبدو ذلك من أمور عدة منها:

• أنها عنصر مهم وأساس في الأسرة.
• أن الطفل يتأثر بحالة أمه وهي حامل.

وهذه المرحلة مهمة في التربية وقد نغفل عنها؛ لأن الجنين في بطن أمه يتأثر بمؤثرات كثيرة تعود إلى الأم منها:
التغذية، ونوع الغذاء، والأدوية، والحالة النفسية، والأشياء التي تستمع لها، لذا تنصح الحامل بإكثار قراءة القرآن والاستماع إليه خلال فترة الحمل؛ لأن ذلك يؤثر في الطفل ولو لم تكن تعلم.
وهناك صورة أخرى من الأمور المؤثرة قد لا تتصوره الأمهات وهي حالة الأم الانفعالية أثناء الحمل، فقد يخرج الطفل كثير الصراخ أو كثير التخوف وذلك بسبب الحالة الانفعالية التي تلقاها من الأم وهي حامل، كذلك نظرة الأم تجاه حملها ومدى رضاها ينعكس بدوره تجاه الجنين ويؤثر فيه سلبا أو إيجابا.

* دور الأم مع الطفل في الطفولة المبكرة: ودور الأم فيها أكبر من غيرها فهي في مرحلة الرضاعة أكثر من يتعامل مع الطفل، ولحكمة عظيمة يريدها الله -عز وجل- يكون طعام الرضيع في هذه المرحلة من ثدي أمه فقط، وليس المقصد تأثيرا طبيا أو صحيا فقط وإنما له آثار نفسية أهمها:
إشعار الطفل بالحنان والقرب والذي يحتاج إليه، لذا يوصي الأطباء الأم أن تحرص على إرضاع الطفل أطول فترة ممكنة، وأن تحرص على أن تعتني به وتقترب منه ولو لم ترضعه، ومن هنا ندرك فداحة الخطر الذي ترتكبه بعض الأمهات حينما تولي الخادمة رعاية ابنها وهو في أمس الحاجة إليها وتجعله يفقد حنانها ومسئوليتها تجاهه ولا تؤمن له احتياجاته النفسية التي يحتاجها، وإذا ابتليت الأم بالخادمة -والأصل الاستغناء عنها- فينبغي أن تحرص في المراحل الأولية أن تباشر رعاية الطفل بنفسها، وتترك للخادمة مسئولية تنظيف المنزل وإعداد الطعام وغيرها.

* دور الأم مع البنات: لئن كانت الأم أكثر التصاقا بالأولاد عموما في الطفولة المبكرة فهذا القرب يزداد ويبقى مع البنات، ولعل من أسباب ما نعانيه من مشكلات الفتيات دور الأم التربوي خصوصا في مرحلة المراهقة، وفي ظل الانفتاح في المجتمع وتزاحم الفتن والشهوات فإن من المهم أن تعيش الأم مع بناتها وتكون قريبة منهن، ويثبت نجاح الأم مع ابنتها إذا اعتبرت الفتاة أن أمها من أعز صديقاتها.

* اطلاع الأم على التفاصيل الخاصة لأولادها: تتعامل الأم مع ملابس الأولاد ومع الأثاث وترتيبه ومع أحوال الطفل خاصة، لذا تكتشف مشكلات عند الطفل أكثر مما يكتشفه الأب خاصة في الوقت الذي انشغل فيه الأب عن أبنائه، فتدرك الأم من قضايا الأولاد أكثر مما يدرك الأب.
وهذه الأمور السابقة تؤكد لنا دور الأم في التربية وأهميته ويكفي أن نعرف أن الأم تمثل نصف المنزل تماما، ولا يمكن أن يقوم بالدور التربوي الأب وحده أو المدرسة وحدها؛ بل يجب أن تتضافر جهود الجميع في خط واحد.
لكن الواقع أن الطفل يتربى على قيم في المدرسة يهدمها المنزل ويتربى على قيم في المنزل مناقضة لما يلقاه في الشارع فيعيش ازدواجية وتناقضا، والمقصود أن يكون البيت وحدة متكاملة.
مسئولية التربية مسئولية كبيرة وشاقة على الأم، ولكنها قادرة عليها بما وهبها الله من عزيمة وصبر وحنان على أبنائها؛ لأنها غريزة فطرها الله في المرأة بأن تكون عاطفية وحنونة، وتزداد هذه العاطفة ويكبر هذا الحنان تجاه أبنائها وهم قطعة منها، وعلى الأم أن تعمل على تربية الطفل إيمانيا واجتماعيا ونفسيا، وكما أن للأم دورا في التربية من الناحية الإيمانية والاجتماعية فكذلك لها دور من الناحية النفسية، ويتجلى هذا الدور في نقاط لعل من أهمها:

• وجود الحنان والحب وهو الذي يجعل الطفل إنسانا سويا خاليا من الاضطرابات النفسية، وتكون علاقاته الاجتماعية سوية وحياته مستقرة.
• تجنب الألفاظ الجارحة التي تهدم الشخص وتحطمه، وغرس الثقة بنفسه بإسماعه عبارات المدح والثناء والإعجاب والتقدير.
• تجنب العنف والخشونة والقسوة والضرب في العقاب؛ لوقايته من العناد والتمرد وعدم الطاعة والانحراف في السلوك.
• الاستعداد للتضحية من أجل المراهق؛ كي يتعلم من القدوة الصالحة في السلوك القائم على خدمة الآخرين.
• غرس القيم الروحية: بالتمسك بالصلاة والتعلق بالمساجد، والتثقيف الديني من خلال قراءة الكتب الدينية لحمايته من الانحراف السلوكي.
• وحري بالأم بعد أن تستوفي الجوانب الإيمانية والاجتماعية والنفسية أن تحرص على تأديبه بآداب الإسلام ومن هذه الآداب ما يلي:
• أن تردد على مسامعه دائما كلمات الله وتتلو آيات القرآن، فالطفل وإن كان لا يعقل ما يسمع إلا أنه يشعر بالاطمئنان والسكينة.
• على الأم أن تساعد طفلها في التفرقة بين الحلال والحرام؛ حتى ينشأ على الالتزام بأوامر الله واجتناب نواهيه.
• تشجعه على الصلاة وتحفزه على أدائها، وعلى حفظ القرآن وتلاوته حتى يقوم لسانه وتسمو روحه ويخشع قلبه ويرسخ في نفسه الإيمان واليقين.
• تبذر فيه حب الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام من خلال قراءة السيرة وتعليمها له.
• عليها أن تغرس في قلبه الخوف من الله وخشيته ومراقبته له في السر والعلانية، فهذا يساعد في صلاحه واستقامته بإذن الله.

مهما قلنا فإنا لا نستطيع أن نتحدث بالتفصيل عن دور الأم في التربية، ولا نستطيع من خلال بضعة أسطر أن نخرج أُمّا مربية؛ ولهذا كان من المناسب بعد الحديث عن أهمية دور الأم في التربية أن نتحدث عن مقترحات لتحسين الدور التربوي للأم، ومن هذه المقترحات ما يلي:

الشعور بأهمية التربية: إن نقطة البداية أن تشعر الأم بأهمية التربية وخطورتها، وأنها مسئولة عن جزء كبير من مستقبل أبنائها وبناتها، وحين نقول: (تربية) فإنا نعني التربية بمعناها الواسع الذي لا يقف عند حد العقوبة أو الأمر والنهي؛ بل هي تعني إعداد الولد بكافة جوانب شخصيته.
وفي جانب التنشئة الدينية يحصرها كثير من الناس في توجيهات وأوامر وعقوبات والأمر أوسع من ذلك، ففرق بين شخص يعاقب ابنه على ترك الصلاة وبين شخص يغرس في ابنه حب الصلاة، وبين شخص يوبخ ابنه على التفوه بكلمات نابية وبين شخص يغرس عند ابنه رفض هذه الكلمات وحسن المنطق، وهذا هو الذي نريده حين نتكلم عن حسن التربية، ويجب على الجميع -الأمهات خاصة- التربية بهذا المعنى الواسع.

* الاعتناء بالنظام في المنزل من خلال مجالات عدة منها: القراءة: استثمار اللقاءات العائلية، الاستفادة من التجارب.
الاعتناء بتلبية حاجات الطفل: وحاجات الطفل واسعة يمكن الإشارة إلى بعضها:
• الحاجة إلى الاهتمام المباشر.
• الحاجة إلى الثقة.
• الحاجة إلى الاستطلاع.
• الحاجة إلى اللعب.
• الحاجة إلى العدل.

* الحرص على التوافق بين الوالدين، فالتربية لا يمكن أن تتم من طرف واحد، والأم والأب كلاهما يكمل مهمة الآخر ومما ينبغي مراعاته في هذا الإطار:
• الحرص على حسن العلاقة الزوجية، فالحالة النفسية والاستقرار لهما أثر على الأطفال كما سبق.
• التفاهم بين الوالدين على الأساليب التربوية والاتفاق عليها قدر الإمكان.
• أن يسعى كل من الوالدين أن يغرس ثقة الأطفال بالآخر، ومما ينبغي مراعاته الحرص على تجنيبهم أثر اختلاف الموقف أو وجهة النظر بينهما، وأن نسعى إلى أن لا نظهر ذلك أمامهم فهم أعز ما نملك.

* التعامل مع أخطاء الأطفال: كثير من أخطائنا التربوية مع أطفالنا هي في التعامل مع الأخطاء التي تقع منهم، ومن الأمور المهمة في التعامل مع الأخطاء ما يلي:
• عدم المثالية.
• التوازن في العقوبة.
• تجنب البذاءة.
• تجنب الإهانة.
• تجنب إحراجه أمام الآخرين.

* وسائل مقترحة لبناء السلوك وتقويمه:
هذه بعض الوسائل التي يمكن أن تفيد الأم في غرس السلوك الحسن أو تعديل السلوك السيئ وهي على سبيل المثال لا الحصر:
• التجاهل.
• القدوة.
• المكافأة.
• الإقناع والحوار.
• وضع الأنظمة الواضحة.
• التعويد على حل الخلافات بالطرق الودية.
• تغيير البيئة.

هذه بعض المقترحات لتحسين الدور الذي تقوم به الأم، وينبغي لها أن لا تغفل عن دعاء الله وسؤاله الصلاح لأولادها، فقد وصف الله تعالى عباده الصالحين بقوله: ﴿ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴾ (سورة الفرقان آية: 74).

 

الموضوع الأصلي : دور المرأة في تربية الأبناء     -||-     المصدر :     -||-     الكاتب : صاحبة قلم







توقيع »


  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-21-2010, 07:53 PM   #2

 
الصورة الرمزية mod

mod غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 215
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 المشاركات : 112
 النقاط : mod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond reputemod has a reputation beyond repute

افتراضي

موضوع قيم


شكرا لصاحبة الموضوع








  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-21-2010, 08:04 PM   #3

 
الصورة الرمزية صاحبة قلم
الـمـراقـب الـعـام

صاحبة قلم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المكان : في قلب وطني
 المشاركات : 5,312
 النقاط : صاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond repute

افتراضي

شكرا لك اخي غلاب
مرورك اسعدني.,’








توقيع »


  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-22-2010, 01:14 PM   #4

 
الصورة الرمزية ابونوااااف
الـمـراقـب الـعـام

ابونوااااف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 88
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 المشاركات : 7,796
 النقاط : ابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond reputeابونوااااف has a reputation beyond repute

افتراضي

الله يعطيك الف عااااافيه .مميزة اختي المراقبة العامة..








توقيع »
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-07-2010, 06:06 PM   #5

 
الصورة الرمزية ابن شرار

ابن شرار متواجد حالياً

 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المكان : رئيس مجلس الإدارة
 المشاركات : 1,728
 النقاط : ابن شرار تم تعطيل التقييم

افتراضي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-09-2010, 08:24 AM   #6

 
الصورة الرمزية صاحبة قلم
الـمـراقـب الـعـام

صاحبة قلم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المكان : في قلب وطني
 المشاركات : 5,312
 النقاط : صاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond reputeصاحبة قلم has a reputation beyond repute

افتراضي

اسعدني مروركم جميعا جزاكم الله كل خير.,’








توقيع »


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة في رفع ترتيب الموقع بصورة سريعة ومضمونة بعيد الهقاوي قـسم الثقافة والعلوم 3 09-15-2010 11:48 PM
الفرق بين الزوجة و المرأة في القرآن الكريم سعيد بن شرار الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة 2 04-06-2010 11:55 AM
المرأة الصالحة عون على الآخرة؟ ابونوااااف الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة 4 11-16-2009 09:45 AM
قصة المرأة التي لم ترى الكعبة؟؟؟ ابونوااااف الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة 10 10-21-2009 11:35 AM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 


الساعة الآن 10:29 PM

أقسام المنتدى

. @ الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة @ الإهــداءآت والــتـرحيــب @ الـمـواضـيـع الـشـعــريـة @ الـمـواضـيـع الـــطـــبـــيــة @ قـسم الثقافة والعلوم @ الـــلـــقـــاءآت والـــحـــوار @ الأخــبـــار والــتـغـطــيــات @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
1 2 3 4 5 6 7 8